الخميس، 31 أكتوبر، 2013

أعلنت عصيانك

لم أر وجهك يوماً ولن اراه
يكفي أني ما عدت احبك
ما عدت مخلصي
ولا مستجيب لدعواتي
بئس الأقوياء أنت
تقلب القلوب كما تشاء
ترسم لي بمشيئتك خطاً
صراطاً دنيوياً
غير آبه بما زرعته في نفسي
من وجع وألم وحاجة
أعلنت عصيانك
وخوض غمار الموت المرتهن
لم تعد تستطع ارضائي
بقليل نعمك
اقتلني كما تشاء
لا أهاب الموت
ولا أهاب مرارة العذاب
أوراق اعتمادي تشهد خبرتي
باداء الموت
مرتين
مرتين
ومن أقرب للقلب
بعد الوالدين؟

                 30  تشرين أول 2013

الخميس، 24 أكتوبر، 2013

أبحث عنك

في معالم الوجوه أبحث
 عن لمحة منك
عساها غرقت عمدا
في ضحكات الناس
أو حزنهم
...
في حقائبي أبحث
عن قصائدك الباهتة
عن حبيبتك السابقة
عن كرهي لها
ولذكرك الدائم لها
في كل كتبك

تضيع بين أشيائي الكثيرات
أجدك في صوت صديقك
أحبه
عساك تحبني
في ضوضاء حبك له

أنسى مفاتيحي
أقلامي
نقودي
كل ما اقتني من كآبة الحياة
أدوس ارضا" ممزقة
اركلها صوب الشمس
أطفئها ... وانثر رمادها
سحرا" اسود كي تنساها
وتحبني

أعود ﻷبحث عنك
بين طيات كتب مستعملة
منتشرة على رصيف المبنى
تحت مكتبي

انظر في معالم الوجوه
لا اراك
بل ارى ظلك
ينطق بحنين
لحب بائت
لوهم حبيبة
لم تعد موجودة
تقول لها
"لا غبار عليك"


                            17 تشرين أول 2013

الجمعة، 11 أكتوبر، 2013

هذا أنت


وفي سكونِ الليل

يندسُّ صوتك الحزين

بين وساداتي

يضجُّ مسمعي

يؤرقُ منامي

صوتك يليق بحزن عينيك

ونصفُ ضحكةٍ متوارية

كشمسٍ أصابها كسوف تشرين

هذا أنت

هذا أنت

 

كتلةُ من نارٍ وطين

منحوتةٌ كهيكل رجل

أضناه السفر

وأسهمت في كهولته

أجسادُ نساءٍ نكرات

 

بئسَ الكلمات تغلغل فراشي

تقتحمه

تسكنه

تعبثُ بأحشائه

كلماتٌ تصدعني

تحيرني

تقذف بي الى أبعد من الحلم

تغزل شباك الحيرةِ فوق سريري

تئن وجع الفراق

وتحسد أصدقاء عاشروك

وشربوا من كأس صوتك

معانٍ وابتسامات

رسمتها على سقف غرفتي

في كل ليلةٍ

لم تكن انت بطلَها

هذا أنت

هذا أنت

 

09 تشرين أول 2013

خيانة


خانتك الذاكرة سيدي

هي ماضٍ قتله غباءُ امرأة

هي رصيفٌ ركنت دراجتك يوماً عليه

هي وهم ارتشَفته مع جعة رخيصة

في ليالٍ صيفية جافة

مجردُ ساذجةٍ بقالب جميل

ملفوفٍ بورق الهدايا المبتذل


خانتك لهفتي وألحدت بكَ قصائدي

لم تعد ذاك الرسول المنقذ

ولا حتى شاعر بلاطي

إبحث بعيداً مني

في كل امرأة

في كل حي

في كل غربة

لن تجد عينين تلمعين

أو صمتاً يحفظ غيابَك

أو بيتاً يؤمن بك رباً له

سوى حرفي


خانتك العقارب

وقتل الشوق حنيني لغربتك
 
                                      11 تشرين أول  2013

الأربعاء، 9 أكتوبر، 2013

في كل مكان

كلما ارى وجهك ينتشر كالريح في السماء، اغلق الستائر واعود الى طاولتي.
على كتابي، فوق رزمة الاوراق، بين الأقلام الصامدة، على المقاعد، في الشوارع، بين المارة، في صراخ سائقي سيارات الاجرة، على علب السجائر، في زوايا الحانات وفي كل مكان ... أجدك
آمنت بك دون ان اراك ...
                                               07 تشرين اول 2013

فوح البرتقال


ومن جبلة ذاك التراب

كنت

من موجك العابث بأنسام الشطآن

وفوح برتقالك

كنت

من وقع الشباك وصيد صغار الأسماك

كنت

في مدارسك وشوارعك وحاراتك ومحلات السمانة

كنت

في قصص والدي وأحلامه ووصفه وعودته

كنت

يافا هناك وانا هنا

ويوما ما ستكون وسأكون

سأمرغ أنفي في ترابك

وأشهق دون زفير

أرضي هناك ... شاطئي هناك

دمي هناك ... ولحمي هنا
                  
                                      08 تشرين اول 2013

الثلاثاء، 1 أكتوبر، 2013

لو لم تكن



تمر كالغيم مبعثراً
يخفي الشمس ويمضي
تسرح كشعاع ميت
قتله البرد عمداً
لا صراخ اطفال
لا مكان للمرضعات
يتيم الوقت
يهرول نحو النهار
دعه وأسرع
نحو قدرك
نحو وجهك
لا تصفع النجوم
بل امتطيها بدون حذاء
وأطفئ الشموع
بهمس شفتيك
وادفن رمادها

وعد الى سريرك

                           01 تشرين أول 2013