الأحد، 29 سبتمبر، 2013

وتجسد فيه الخلق


هو ذاك الإله المتربص بشغف الحرية
يجتاف من نبض الحلم نصوص الوجود 
هو انتشار الحب يختصر معه الحدود
هو السماوي العربي اﻷعجمي الصادق
يمزج الماء نارا وهواء
ينتفض مع كل استثارة ويكتبها وجود

هو الرسام في الحرف
    ينحت من تراب الكون أجسادا
معه الصلوات تختصر
 
هو الكتاب المقدس يتلوه فوق جبل الصمت
 يرتل به مزامير الصباح ويتوضأ من عشق الكلام
ينشد المضاجع أهازيج تفرح بها ظلال النساء
تغط على كتفه ملائكة لا ترسو معها الشهوات

 لا تعدو عن كونها أوطان
وتضيع معه الكلمات ... وتسقط كل اللغات

                                                             29 أيلول 2013

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق